Ads (728x90)

قصة.. الام التى يكرهها ابنها!

كانت هناك امراة لديها عين واحدة وكان لديها ولد واحد تعبت هذا الام من اجل ان تعلم ولدها وضحت كثيرا من اجله وبعد كل ذلك كرهها ابنها لما كانت تسبب له من احراج وعندما كان ينظر اليها نظرة يرى شكلها مقززا فهى كانت تعمل طاهية فى احدى المدارس والتى كان ابنها يدرس بها لتعيله وتساعده على ان يكمل دراسته.

كان الولد دائما يحاول ان يخفى على اصحابه ان امه هى الطاهيه خوفا من تعليقاتهم وخجلا من شكلها. وفى ليلة من الليالى صعدت الام الى فصل ابنها كى تسال عنه فطرق باب الفصل فتح المعلم واذا بالطاهية تسال عن ولدها وعن مستواه الدراسى فعلم التلاميذ انها امه وعندها نظره هذا الولد الى امه نظره كره وغضب

وفى اليوم التالى قام احد التلاميذ سخرية من هذا الولد وقال له ياابن الطاهية صاحبة العين الوحدة تضايق الولد كثيرا واتنمى ان يدفن نفسه اويدفن امه ويتخلص من العار الذى سببته له وبعد ذلك واجه الولد امه بعد سخريه اصدقاءه وقال لها متى ستموتين وتختفى من حياتى كى اتخلص من الاحراج الذى اتعرض له بسببك لقد جعلتى منى اضحوكة ومهزلة من زملائى سكتت الام ولم تجب باى كلمه

ومرت الايام والسنين وبعدهاانهى الولد دراسته حصل على منحة دراسية لااكمال دراسته بالخارج وترك امه وسافر لااكمال المنحة وتزوج وكان فى حياته سعيد بعد ان ابتعد عن امه وهى كانت مصدر الضيق فى حياته بعد بضع سنين قررت الام ان تسافر لترى ابناها واحفادها وتفاجئت الام كثيرا من رد فعله لقد سخر منها امام احفادها وامرها انا تخرج من البيت خوفا منها على ابنائه وخرجت الام بدون اى كلام والحزن يتلالأ فى قلبها والدموع تتساقط من عينيها

ومرت الليالى والسنين ورجع الولد الى البلد الذى عاش فيها طفولته مع امه و من باب الفضول قرر ان يزور البيت القديم وعندما وصل اخبروه الجيران ان امك ماتت لم يذرف الابن أي دمعة و لم يحرك ذلك الخبر ساكناً فيه وكانت للام وصية تركتها لأحد الجيران ان يعطيها لابنها قام الجار بتسليم الظرف لابنها ولما فتحه وجد فيه رسالة

ابنى الحبيب لقد احببتك كثيرا اكثر من اى شيء لكن انت لم تحبنى ولكنى دائما ادعيلك كنت اتمنى ان تعيش معى انت واحفادى ولكنى عشت وحيدة من دونك ابنى الغالى في داخلي شيء لم اخبره لأي احد في حياتي، و ستكون أنت الوحيد الذي سيعرفه بعد ان توفى ابوك فى حادث سيارة اصبت انت وفقدت بصرك تحصرت عليك ولم اكن استطيع ان افعل شى فسيكون ابنى بعين واحدة وقد يسخر منه الاطفال والناس لذلك لم اتردد فى ان اعطيك عينى ولم ابخل عليك بها وتبرعت لك بعينى التى كانت سبب فى احراجك. مع حبى لك.. امك

إرسال تعليق

Disqus