Ads (728x90)

النجمة العالمية Selena Gomez

ثقافة كافيه - متابعة محمد الخطابي وهبي : من الواضح أن النجمة العالمية Selena Gomez لم تتعلّم من أخطاء زميلتها Rihanna التي سبقتها إلى زيارة مسجد الشيخ زايد بمدينة أبو ظبي، و أثارت انتقادات حادة و ضجة في الأوساط العربية المسلمة، نفس السيناريو تتعرض له اليوم Selena، بعد أن نشرت صورة لها على حسابها الخاصّ في "إنستغرام"، وهي تتمايل أمام الكاميرا، مظهرةً كاحلها، داخل المسجد الكبير في أبو ظبي.

النجمة سارعت إلى حذف الصورة بعد الهجوم الذي تعرّضت له بعد دقائق من نشرها، و لكن ذلك لم يشفع لها، إذ تركت صورة أخرى ترتدي فيها الحجاب، تظهر فيها مع صديقتيها: Kendall Jenner و Gigi Hadid، وهم يبتسمون للكاميرا ويقومون ببعض الحركات المثيرة. في المقابل، كان لبعض المتابعين رأي آخر معارض تماماً لوجهات النظر المنتقدة والجارحة، مطالبين باحترام رغبة هؤلاء النجوم في الدخول أكثر في عمق الديانة الإسلامية وجمالها.

يذكر أنّ هذا المسجد المميز كان محلا للعديد من المشكلات بين النجوم وإدارته، مثلما حصل مع Rihanna، التي طردت من المسجد، لأنها لم تكن تملك الإذن الذي يسمح لها بالخضوع لجلسة تصويريّة داخله، إضافة إلى تعرّضها لهجوم وانتقادات كثيرة، بعد أن نشرت صوراً لها وهي تتمايل أمام الكاميرا داخل المجمع.

إرسال تعليق

Disqus