Ads (728x90)

الفنان القدير سامي العدل

بعد صراع مع المرض رحل في ساعة مبكرة من صباح اليوم الفنان القدير سامي العدل عن عمر يناهز69 عاما بسبب ضعف في عضلة القلب حيث لفظ أنفاسه الاخيرة داخل المجمع الطبي العالمي، فيما ستشيع جنازة الراحل عقب صلاة الجمعه من مسجد آل رشدان بالقاهرة، ليدفن بعدها في مقابر العائلة، بينما لم تحدد العائلة موعد العزاء حتى الآن.

وقدم الراحل على مدار أكثر من 3 عقود مجموعة من الأدوار الهامة في السينما والتليفزيون منها “حديث الصباح والمساء”، “محمود المصري”، “ريا وسكينة”، “الداعية”، و” لقاء على الهوا”، “أريد خلعا”، “أصحاب ولا بيزنس”، “أحلى الأوقات”، و”العاصفة”.

ويعرض للراحل راهنا دوره في مسلسل “بين السرايات” فيما تسببت الوعكة الصحية التي تعرض لها في إلغاء عدد من مشاهده في مسلسل “حارة اليهود” الذي لا يزال تصويره جاريا حتى الآن، بينما تحولت مواقع التواصل الإجتماعي إلى سرادق عزاء للفنان الراحل من كبار النجوم الذين كتبوا عبارات الحزن والرثاء عنه.

هذا وكتبت رشا ابنة الفنان الراحل رثاء عبر صفحتها على فيسبوك تقول فيه “رحل اليوم رجل من أجدع الرجال … رحل حبيبى و سندى فى دنيا أصبحت مظلمة من بعده … رحلت كل معانى السعادة …رحل من كان يبهج قلبى بنظرة من عينيه… رحل كل معنى من معانى الحنين و الدفىء .. رحلت يا أبى و أخذت معك روحى كم أحببتك ولا أتخيل الحياة بدون ابتسامتك و بدون دفىء حضنك رحلت يا من اتيت بى الى الدنيا لأبقى وحيدة منكسرة من بعدك ….. هاتوحشنى اوووووووى هاتوحشنى بجد لحد ما أجيلك مش هاودعك علشان هاشوفك تانى أكيد يا واخد روحى معاك…. بحبك و هافضل احبك و مش هانساك يوم فى حياتى يا رب أرحمه و اغفرله و ادخله فسيح جناتك”

فيما كتب حفيده محمد يقول “توفى من كان لى سندا و من كان يجعل منى شخصا اخر .. من علمنى ارى دنيا بمنظور مختلف و من جعل منى اثق فى قدراتى وان الحياة ليست سوى من اعمالى .. من جعل بهجة من حياة لا تنتظر منها الا كل ما هو اسود مثل اليوم ..اللهم لا اعتراض .. ربنا يرحمك و يغفرلك و ليك عليا اصلي بدالك و ادعيلك لحدما اموت عشان نبقي سوى فى الاخر”.

إرسال تعليق

Disqus