Ads (728x90)


”فرانك ولوي” قط وُلد يعاني تشوّهًا خلقيًا نتيجة لخلل وراثي؛ حيث يملك وجهين، وفمين، وأنفين، وثلاثة عيون.. تحيط به الكثير من الشكوك حول قدرته في البقاء على قيد الحياة؛ فالطبيعي أن القطط التي تولد بمثل هذه الحالة لا تعيش سوى أيام قلائل.


ولكن العجيب حقًا، وما أثار حيرة العلماء أن ”فرانك ولوي” عاش لمدة 12 عامًا، وهو في كامل صحته بعدما أنقذته ”مارتي ستيفنز” من الموت الرحيم؛ بسبب حالته الصحية؛ بحسب ما ذكره موقع “الديلي ميل”.


ودخل القط “فرانك ولوي” موسوعة جينيس للأرقام القياسية، بلقب أطول القطط عمراً بوجهين ضمن مجموعة القطط التي تولد بهذا الشكل.


ولقب هذا القط بـ “يانوس” نسبةً إلى إله الشمس يانوس عند الرومانيين الذين تصوروه على هيئة إنسان ذي وجهين متعاكسين، بحسب موقع “الديلي ميل”.


توف القط ”فرانك ولوي” عن عمر يناهز 15 عاماً في 2014 بعد معاناة مع مرض السرطان.

شاهد الفيديو :





المصدر : 1

إرسال تعليق

Disqus