Ads (728x90)

المخرج اللبناني غسان سلهب

دينة البشير/ متابعة : "أتمنى منكم الصبر في مشاهدة الفيلم..إستمتعوا" !هكذا قدم المخرج اللبناني "غسان سلهب"، فيلمه الوادي" المُشارك في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة من الدورة الـ 21 لـ «مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسّط" الوادي" شارك في كل من مهرجاني تورونتو" وأبوظبي ( حيث خطف جائزة مسابقة الأفلام الروائية ).

الممثل كارلوس شاهين

ويحكي الفيلم قصة رجل ينجو من موت محقق بحادث سيارة على طريق نائية وسط وادي "البقاع" اللبناني المعزول، و أصيب بفقدان الذاكرة يصادف مجموعة من الأشخاص يساعدهم في إصلاح سيارتهم، فيأخذونه معهم إلى مزرعة مخفيّة في البقاع". تُستخدَم كمرفق لإنتاج المخدرات ..

الشخصيات تحكي عن نفسها من خلال الرسم والموسيقى والطبخ..وتتطور علاقتهم بالرجل الفاقد للذاكرة بين التعاطف والخوف والحقد و الشغف الجنسي السادي ...

بعض جمهور تطوان المحافظ صُدم من المشاهد الجنسية مما دفعهم لمغادرة القاعة (سينما أبينيدا) خاصة الأمهات مع أطفالهم" الأمر الذي يدعو للإستغراب :السماح لولوج الأطفال قاعة السينما؛بيبنما العشرات من الشباب عشاق السينما خارجاً يُحرمون من الحلم"،لعدم توفرهم على "الكارط".

ويسترجع البطل (الممثل كارلوس شاهين) ذاكرته إثر قصف جوي هائل ليدخل في ضياع ومتاهات جديدة أفظع لا تنتهي..

مشهد من فيلم الوادي

فيلم الوادي" كان كفيلا بالحديث عن نفسه؛ وغنيا عن النقاش الذي كان من المفترض أن يكون بعد الفيلم ؛ حيث لم تسمح إدارة المهرجان بمناقشة الفيلم بسبب ضيق الوقت ،وتوافد جمهور الفيلم المغربي الذي كان مبرمجا بعده.

إرسال تعليق

Disqus