Ads (728x90)


نشرت جريدة "ديلي ميل" البريطانية صورا لما وصفته بأنها المدينة الأبرد في العالم، وهي مدينة أويمياكون الروسية التي يصل متوسط درجة الحرارة بها في موسم الشتاء 50 درجة تحت الصفر.

وقد سجلت من قبل أخفض درجة حرارة في العالم وهي 71 تحت الصفر عام 1924.

والتقطت عدسات "ديلي ميل" صورا للمدينة التي تسمى "قطب الصقيع" ولسكانها الذين لا يتجاوز عددهم 500 نسمة. ويعيش هؤلاء على لحوم الغزلان والخيول نظرا لاستحالة زرع أي نبات في تربة المدينة المتجمدة، كما أنه لا توجد خدمة للهواتف الجوالة التي لا تعمل بسبب حالة الجو هناك.

وتستعرض الصور وجوه السكان التي تتجمد بمجرد الخروج من المنازل، وشوارعها التي يغطيها الثلج كأنها مهجورة من الناس، والسفن التي ترسو بموانيء تحملها أسطح متجمدة من المياه.

وتستغرق عمليات الدفن في هذه المدينة التي تعتبر المدينة الأبرد في العالم 3 أيام بسبب ضرورة حرق الأرض بالفحم حتى يستقبل جوفها جسد أي ميت، كما تظهر السيارات في الصور وهي دائرة بشكل متواصل بسبب خوف أصحابها من تجمد المحرك في حالة توقفه.

وقد أسس المدينة نظام الاتحاد السوفيتي في محاولة منه لجلب المدنية إلى هذه المنطقة النائية، وتُظهر الصور تلاميذ تغيبوا عن الدراسة التي توقفت بسبب سوء الأحوال الجوية.

صورة توضح مكان المدينة في روسيا

لافتة في القرية تؤشّر إلى القطب البارد


























شاهد الفيديو :





المصدر: 1

إرسال تعليق

Disqus