Ads (728x90)


يقع بلوتو (يرجع تسميته الى إله الموت والجحيم عند الرومان) على حافة المجموعة الشمسية في منطقة حزام كويبر الذي يتكون من مئات الأجسام الثلجية التي تدور في مدارات بعيدة جدًا عن مدار نبتون ! .. حزام كويبر مثل حزام الكويكبات الحجرية الواقع بين المريخ والمشترى ولكن أجسامه كلها ثلجية ! .. منذ عام 1992 تم اكتشاف أجسام ثلجية كبيرة مثل "كوواور" الذي كان يظن أنه الكوكب العاشر ثم جاء الكشف الأكبر منه وأطلقوا عليه "سيدنا" ثم جاء الكشف عن الجسم الأكبر منه وأطلقوا عليه اسم "زينا" وقد تم التأكد من أن حجمه يفوق حجم بلوتو .. ثم اكتشفوا أن لزينا قمرًا أطلقوا عليه اسم "جابرييل" وهو اسم رفيقة الأميرة المحاربة الأسطورية ، وهو أقل خفوتًا من زينا بنحو 60 مرة ! .. يزيد حجم زينا مرة ونصف عن حجم بلوتو ، وهو أبعد من بلوتو بحوالي 15 مليار كيلو متر ، وعلى ذلك فهو الأكبر حجمًا في حزام كويبر حتى الآن .. يقدر بعده عن الشمس مثل بُعد الأرض عنها بــ 97 مرة ، ويدور في مداره مرة كل 560 سنة . ومن هنا جاء الجدل بين العلماء حول وصف هذا الجسم بــ الكوكب لأنه إذا كان "زينا" الذي هو أكبر من بلوتو ليس كوكبًا فإن بلوتو ليس كوكبًا أيضًا


وعليه فقد قرر الاتحاد الدولي الفلكي أن هناك شروط يجب توافرها في الجرم السماوي حتى نطلق عليه صفة الكوكب ، هي: أن يدور حول الشمس – أن يكون كبيرًا وكروي الشكل – أن لا يتقاطع مداره مع مدار كوكب أخر .. وكان هذا الشرط كافيًا بأن يخرج بلوتو من تصنيفة الكواكب لأن مداره يتقاطع مع مدار كوكب نبتون ! .. علمًا أن بلوتو ينفرد بأن ميل مداره حول الشمس أكبر من ميل مدارات باقي الكواكب ، وهو يدور حول نفسه في 6 أيام و9 ساعات و15 دقيقة في اتجاه عكس اتجاه دوران باقي الكواكب مثل الزهرة .. أما دورته حول الشمس فتقدر بــ 248 سنة أرضية !!

وعلى هذا فإن كواكب المجموعة الشمسية ثمانية فقط من عطارد إلى نبتون .. أما الأجسام الكروية الصغيرة التي تدور حول الشمس بما فيها أكبر الكويكبات الصلبة والواقع في حزام الكويكبات الصخرية ما بين المريخ والمشترى ، وبلوتو السابق ، وكرات الثلج التي في حزام كويبر ومنها كوواور ، سيدنا ، زينا ... وغيرها فهي تدخل تحت مسمى الكواكب القزمية !

إرسال تعليق

Disqus