Ads (728x90)


لا يزال العقل البشرى يبدع طرقا حديثة للتعبير عن ذاته من خلال الرسم والكلمة وما إلى ذلك، حتى أن هناك تيارا فنيا يجمع بين الأمرين، من خلال الرسم بالكلمات بالمعنى الحرفى، بعد أن كانت الكلمات وسيلة لرسم المشاعر والأحاسيس.

لكن ما يظهر فى الفيديو أدناه ربما يؤسس لمدرسة جديدة فى عالم النحت، إذ يعرض رجل فى بلد آسيوى خدماته على السياح من خلال نحت وجوههم على "مصاصة"، وبعد أن يضعها فى فمه ويلوكها لحظات، وهو يحدق بالشخص الذى أمامه، فيما يبدو وكأنه استنساخ لما يراه بواسطة أسنانه ولسانه.

أثار هذا التسجيل إعجاب الكثير من المشاهدين، لكنه فى المقابل أثار حفيظة آخرين، اعتبروا الأمر مستحيلا، أو شبه مستحيل، وأنه مجرد خدعة، خاصة وأن الفيديو يبدأ و"المصاصة" فى فم الرجل، مما جعل هؤلاء يشككون بصحة ما جاء فيه.

بالإضافة إلى ذلك تساءل هؤلاء حول سر هذه الموهبة الاستثنائية التى تسمح لفنان أن يكون دقيقا فى رسمه، دون أن يلقى نظرة واحدة على "اللوحة" لإجراء ولو تعديل بسيط عليها.

شاهد الفيديو:






إرسال تعليق

Disqus