Ads (728x90)


تعيش قبائل داني وأسماتس في جزيرة غينيا الجديدة باندونيسيا، ولا يعرف الكثير عنها وأخبراها غير منتشرة للعالم، لأنها تعزل نفسها ولا تسمح للغرباء بزيارتها، لكن مصور روسي تمكن من إقناعهم بطريقة ما بالتقاط هذه الصور النادرة.

وتعرف هذه القبائل بشراستها ووحشيتها، ولكن المصور الروسي أندريه جودكوف (42 عاما)، كان له رأي آخر، فقد قال إنه بالرغم من هذه السمعة التي اكتسبوها، إلا أنهم ودودون جدا، ولا تظهر شراستهم إلا عندما يشعرون بالتهديد.

وتمكن جودكوف من التقاط هذه الصور غير الاعتيادية لهذه القبائل في ملا بسهم التقليدية، التي صنعت بألوان زاهية من الريش والفراء، وغالبا ما تختلف وفقا للمكانة الاجتماعية داخل القبيلة.
 



















المصدر : 1

إرسال تعليق

Disqus