Ads (728x90)

"روب غرينفيلد"، البالغ من العمر 28 عاماً، يزور أغلب بلدان الولايات المتحدة الأمريكية من أجل الغوص في القمامة، وإخراج جميع الأطعمة الصالحة للأكل، وعرضها بأسلوب تشكيلي خارج مكبات النفايات، ليلفت العالم إلى هذه المشكلة العظيمة، وإلى مدى جشع البشر في استهلاك الطعام.


وقال هذا الشاب :"مهمتي بسيطة جداً، كل ما أهدف له هو جعل العالم يشعر بسعادة أكبر، وتحويل هذه الكوكب إلى مكان أنظف، وأريد للناس أن يعيشوا حياتهم على أكمل وجه، ورفع مستوى الوعي عند الكبار والصغار".


هذا الرجل قام بإعداد وجبات طعام صالحة للأكل، من داخل مكبات النفايات، وذلك بعد الانطلاق بدراجته حول مناطق مختلفة من الولايات المتحدة الأمريكية. وتقبل العديد من الناس الفكرة وقاموا بمساعدته في هذه العمل، وأثنوا عليه كثيراً، ودعموا هذا المشروع.


ذكرت صحيفة واشنطن بوست، بأن التقديرات تشير إلى أن سعر النفايات التي يتم رميها سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية تبلغ حوالي 164 مليار دولار، وأن أغلبية هذه النفايات هي من المواد الغذائية التي تضيع بفعل عمليات الإنتاج والتجهيز وفي محلات البقالة.


وفي تقرير لوزارة الزراعة يفيد بأن المحلات التجارية تقوم رمي ما قيمته 15 مليار دولار من الفواكه والخضروات الطازجة سنوياً.








المصدر: 1

إرسال تعليق

Disqus