Ads (728x90)

 اكتشف مسبار "كيوريوسيتي" الموجود على سطح الكوكب الأحمر، جسما كرويا بين الصخور.


يقول الخبراء إن هذا الجسم ليس كرة بيسبول، وليس جسما من كوكب آخر. إنه حجر يحتوى على معلومات عن الماء الذي كان موجودا في الماضي البعيد على سطح الكوكب.

ويقول يان أونيل "حسب رأي علماء من مختبر المريخ العلمي ومختبر الدفع النفاث، إن الجسم الكروي ليس كبيرا كما يبدو في الصورة. وإن هذا الجسم هو عبارة عن درنة صخرية (كتلة متحجرة)، حيث سبق أن اكتشفت مثل هذه الأجسام على سطح المريخ، فمثلا اكتشف مسبار "Opportunity" عام 2004 درنات متحجرة للهيماتيت على سطح المريخ أيضا. هذه الأجسام الكروية تكونت خلال فترة تكون الصخور الرسوبية عندما كان الكوكب غنيا بالماء قبل ملايين السنين".


حاليا وصل المسبار"كيوريوسيتي" إلى جبل "ايوليدا- Aeolis Mons" الذي هو هدفه الأساسي، وحفر ثقبا قطره 6 سم، عند قدم الجبل، وجمع عينات من تربة وصخور الكوكب، لتحليلها ودراستها، حيث يعتقد العلماء أن نتائجها ستسمح بالتعرف على تاريخ نشوء الكوكب الأحمر بصورة مفصلة.

ويذكر أن خبراء "ناسا"، سبق أن أعلنوا عن اكتشاف آثار للماء السائل، وعلى ضوء ذلك افترضوا وجود قنوات مائية تحت سطح الكوكب.



إرسال تعليق

Disqus