Ads (728x90)


رغبة الإنسان بالقيادة هي رغبة فطرية مدفونة به ولو حاول البعض إنكارها ، هي رغبة لا بد لواحد منا من أن ينال تكليفها وتشريفها سواء كان ذلك رسمياً أو غير رسمي كالقيادة بين الأصدقاء من دون شعور ... فما هي النصائح كي تصبح قائداً جيداً؟

ملاحظة : لا نقدم هنا النصائح التقليدية للقائد مثل أن يكون لديك خطة ورؤية وما شابه ، لكننا نقدم النصائح على المستوى الاجتماعي.
- الابتسام في وجه من تقودهم والضحك معهم يجعلهم يؤمنون بك بشكل غير إرادي.

- كن قدوة بالمشاركة في كل شيء ، فالقائد ليس فقط قائد في العمل بل حتى في التفكير معاً بطلب الأكل والتفكير مع من تقودهم في أمور تخص حياتهم حين يعرضوها على الملأ.

- امزج دوماً بين اللطف والحسم ، فكن لطيفا في قراراتك واجعلها في قالب مقبول حتى لو كان كوميدياً لكن كن حاسماً بالأمر.

- اقبل اختلاف الأراء معك وتنازل عندما تكون على خطأ.

- أشعر كل شخص بانك مهتم به لذاته ، من خلال الاتصال به على حدا والسؤال عن أحواله وعن أسرته وما إلى غير ذلك.

- كن مثقفاً فللثقافة سحر كي يؤمن بك من تقودهم.

- اجعل الأخرين يأخذون بعض القرارات فهذا يحفزهم كثيراً.

- ساعد كل فرد من الفريق على النجاح وكن داعماً له لا عقبة في طريقه.

- أظهر الثقة بهم وبنفسك ، كن مصدر حماس لا مصدر خوف وقلق.

- كن ثابتاً على مبادئك لا تتزحزح عنها.

إرسال تعليق

Disqus