Ads (728x90)


 له في خلقه شئون وحكم لا يعلمها إلا هو دائما وأبدا ما نري التمساح يضع صغاره في فمه لكن هل يأكلهم أم يعمل علي حمايتهم؟!!.

الحقيقة أنها لا تفعل ذلك .. فالأم تأخذ صغارها بين أسنانها وتبدو كأنها تلتهمها إلا أنها تكون فى الواقع تنقلها إلى الشاطئ .. وعلى أثر الجماع تنتقل أنثى تمساح النيل إلى الشاطئ حيث تحفر إلى عمق 20 - 30 سنتيمتراً وتضع بيضها فى الحفرة وتغطيها بالتراب الذى تربته بجسدها وذيلها ثم تحرس العش ولا تفارقه إلا نادراً ..

وتبلغ مدة الحضن هذه 12 أسبوعاً ..

وعندما تفقس التماسيح الصغيرة وتجد أن لا منقذ أمامها للخلاص تُحدث مهرجاناً من الصياح والنقيق فتفتح الأم العش وتأخذ صغارها بين فكيها .. وبعد أن تضع الأم كل صغارها بين فكيها تزحف حيث الأمان فى المياه وتفتح فمها وتطلق أولادها .

وهناك نوع من التعاون الوثيق بين التمساح فى النهر وطائر صغير يسمى ( الصرو ) يتطفل على طعام التمساح إذ يستغرق التمساح فى نوم هادئ على شط النهر.

ويقف ذلك الطائر الصغير على رأسه ليقوم بدور الرقيب حتى إذا لمح فريسة تقترب من المكان أخرج صفيراً خاصاً من حلقه يتنبه على إثره التمساح ويلطم الفريسة بذيله القوى ويأخذ فى إلتهامها .

وهذه الخدمة يؤديها الصغير للتمساح مقابل أن يلتهم بقايا اللحم التى تتخلف بين أسنان التمساح بعد أن ينتهى من إلتهام فريسته , مما دفع العلماء لأعطائه لقب الحيوان المفترس المتعاون.

إرسال تعليق

Disqus